منتدى اللغة العربية

المحاضرة الخامسة -علم الأصوات - الصوامت والصوائت - الحروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المحاضرة الخامسة -علم الأصوات - الصوامت والصوائت - الحروف

مُساهمة من طرف المعلم في الأربعاء فبراير 29, 2012 6:17 pm

الوحدة الثالثة

علم الأصوات:
إن الأداة الأساسية أو الطبيعية للغات الإنسانية هي الأصوات، ولهذا السبب كانت دراسة الأصوات أكثر أهمية -في علم اللغة- من دراسة الكتابة أو الايماءات أو أي وسيلة أخرى سواء أكانت موجودة بالفعل أم موجودة بالقوة، ولا يهتم اللغوي بالأصوات في حد ذاتها ولا بالإطار الكلي لها، إنه يهتم بالأصوات التي تصدرها أعضاء النطق الإنسانية بقدر ما يكون لهذه الأصوات دور في اللغة.
كما يعد علم الأصوات من بين العلوم التي اهتم بها العلماء اهتماماً واسعاً في هذا العصر، إذ انبرى في ميدانه الباحثون والمتخصصون، و المؤسسات العلمية المتخصصة، خصوصاً في الدول التي لها باع في مجال التكنولوجيا؛ فالأجهزة الحديثة المتطورة فيها، كانت خير عون للعلماء في القيام بالأبحاث والدراسات المتصلة بعلوم اللغة المختلفة وفي مقدمتها المجالات الصوتية، فوصل العلماء من خلال هذه الأجهزة إلى نتائج دقيقة لا تتوافر في الأبحاث العادية المرتجلة التي يعتريها في غالب الأحيان التخمين والتقريب.
والأصوات اللغوية تدرس بشكل عام من جانبين: جانب الأصوات المجردة التي يُركّز فيها على صفات الأصوات ومخارجها، وجانب الأصوات المتَشكَّلة ويُركز فيها على المقاطع والنبر والتنغيم وغيرها.
ويعد موضوع المقاطع الصوتية واحداً من مجالات علم الأصوات الوظيفي الهامة.
الدراسة الصوتية وفروعها:
علم الأصوات هو العلم الذي يبحث في الأصوات المنطوقة من حيث نطقها وانتقالـها وإدراكها وأثر بعضها على بعض إذا تجاورت . ويعد علم الأصوات فرعا من فروع علم اللسانيات.
والدراسة الصوتية تبحث في النطق البشري من زاويتين مختلفتين في أساس التركيز , ولكن إحداهما تعد أساسا للأخرى أو مقدمة لـها , والزاويتان هما :
1 – دراسة الأصوات مفردة دون النظر إلى موقعها ووظيفتها في الكلام , وتبدأ عادة بالحديث عن أعضاء النطق عند الإنسان , ثم بيان من أين تخرج الأصوات اللغوية , وكيف تخرج , وبعبارة أخرى هي وصف للحركات العضوية التي يقوم بـها الجهاز الصوتي أثناء النطق , وكذلك الآثار السمعية المعاقبة لهذه الحركات , وتدرك تلك بالملاحظة الذاتية أو الخارجية – وهكذا أدركها متقدََمو العرب_ وقد تستعمل الأجهزة والآلات لمزيد من الدقة في إدراك ذلك في معامل الأصوات اللغوية .
وهذه الدراسة تعم اللغات في غالبها, ولا تخص في مجملها لغة معينة . ويحلو للبعض تسميتها بـ "علم الأصوات " .
2 – دراسة للظواهر الصوتية , وهي دراسة لما يحدث للأصوات من أثر بسبب مجاورة بعضها لبعض في الكلام , ولكل لغة ظواهرها المناسبة لنظامها الصوتي , فهي دراسة للغة معينة , ويحلو للبعض تسميتها بـ "علم الصوتيات " أو " وظائف الأصوات " .
وتعد دراسة الأصوات مقدمة لدراسة اللغة , وتعد دراسة النظام الصوتي للغة معينة مقدمة لدراسة النظام الصرفي لتلك اللغة

الصوامت والصوائت :
قسم علماء اللغة المحدثون الأصوات إلى ثلاثة أقسام :
1- الصوامت Consonants
ويعنون بها الحروف مثل ب ث ج ........ الخ .
وإنما سميت بذلك لأنها أقل وضوحاً في السمع من الصوائت وهي الحركات , وذلك لأن الحروف عند النطق بها يعترض لها في الفم والحلق والشفتين معترض , فيضيق معه مجرى الهواء يقلل من علوها .
2- الصوائت Vowels
وهي الحركات من فتحة وضمة وكسرة وكذلك مدها , أي إطالتها التي عرفها العرب بألف المد و واو المد و ياء المد , والصفة التي تجمع بين قصيرها وطويلها هي الوضوح في السمع , ذلك أن الهواء حين يندفع من الرئتين ماراً بالحنجرة يتخذ مجراه في الحلق والفم بحيث لا يجد ما يعترض سبيله من عوائق ومن ثم يضيق مجرى الصوت قليلاً فيحدث ذلك نوعاً من علو الصوت .
3- أشباه الصوائت Semi Vowels
ويسميها العلماء أحياناً أشباه الصوامت ( Consonants Semi) وهي الياء في نحو سيْد , بيْن , زيْت ,جيْد ( بمعنى نعم )
والواو في نحو : يوْم , صوْم , لوْم , ونحوها ...
وكذلك الأمر حين تقع الياء متطرفة أي لاماً للكلمات كما في نحو ظبي , طبيٌ( حلمة الزرع ) , ليٌّ .
كذلك الواو حين تقع لاماً للكلمة في نحو دلو , ضو ( قدرين أو مثيل ) شلو ( الضحل من الماء ) ونحوها ....
فالواو والياء في هذه الكلم وأشباهها تعدان من أشباه الصوائت , أو إن شئت فقل من أشباه الصوامت .

حروف المباني وحروف المعاني :
الحروف قسمان:
(1) حروف المباني(الهجائية):
هي التي ليس لها دخل في أجزاء الكلام بل لها دخل في أجزاء الكلمة الواحدة وهي حروف الهجاء
وهي: أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، هـ، و، ي.
وتقسم الحروف الهجائية إلى قسمين:
أ) الحروف القمرية: وهي التي تحتفظ معها لام التعريف بلفظها:
أ، ب، غ، ح، ج، ك، و، خ، ف، ع، ق، ي، م، هـ.
ب) الحروف الشمسية: وهي التي تتحول معها لام التعريف إلى حرف من جنسها:
ت، ث، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ل، ن.
(2) حروف المعاني:
هي التي لها دخل في أجزاء الكلام مثل :في ـ هل ـ بل .وتؤدي وظيفة نحوية
كلها مبنية وتنقسم من حيث العمل إلى:
ـ حروف عاملة مثل: إن وأخواتها.
ـ حروف غير عاملة مثل: أحرف الجواب: بلى، نعم...
وتنقسم من حيث الاختصاص إلى:
ـ حروف مختصة بالأسماء كحروف الجر.
ـ حروف مختصة بالأفعال كحروف النصب والجزم.
ـ حروف مشتركة للأسماء والأفعال كحروف العطف.
وتتوزع حروف المعاني في مجموعات عدة حسب غرضها المعنوي:
ـ أحرف الجواب: لا، نعم، بلى، إي، أجل.
ـ أحرف النفي: لم، لمّا، لنْ، ما، لا، لات، إنْ.
ـ أحرف الشرط: إنْ، إذ ما، لو، لولا، لوما، أمّا.
ـ أحرف التحضيض: ألا، ألا، هلاّ، لولا، لوما.
ـ أحرف الاستقبال: السّين، سوف، أنْ، إن، لنْ، هل.
ـ أحرف التنبيه: ألا، أمَا، هَا، يَا.
ـ الأحرف المصدرية: أنْ، أنَّ، كيْ، لوْ، ما.

المعلم
Admin

عدد المساهمات: 205
تاريخ التسجيل: 29/02/2012
العمر: 55
الموقع: بيت لحم

http://daralkalima.ahlamontada.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى